كيف ستحطم سياسة تويتر الجديدة حاجز الـ 280 حرف

مابين رافض و مؤيد ، مابين متحمس ومتخوف ، تتعامل منصة التدوين المصغر تويتر مع قضية العدد الاقصى لحروف التغريدة ، حتى قررت على مايبدو تغيير سياستها في هذا الشآن ، ولكن كيف ستحطم سياسة تويتر الجديدة حاجز الـ 280 حرف ؟

منذ انطلقت منصة تويتر في 15 يوليو من عام 2006 وهي تحرص على أن تكون منصة للتدوين المصغر ، حيث يجب ان يركز مستخدمها على عدد حروف محدد لايصال فكرته أو الخبر الذي يريد ابلاغه ، من هنا جاءت فكرة الـ 140 حرف الشهيرة.

طوال 11 عام ظلت الامور على هذا النمط ، حتى قررت الشركة مضاعفة عدد الحروف لتصل الى 280 حرف كاملة ، مع اتاحة الفرصة لنظام التغريدات المتسلسلة ، حيث يمكن للمستخدم خلال نفس التغريدة كتابة اخرى وتغريدات متعددة مرتبطة بالموضوع الاول .

كيف ستحطم سياسة تويتر الجديدة حاجز الـ 280 حرف

هنا اختلفت الاراء ، هل هو قرار صائب ام سيحوّل تويتر الى منصة مملة طويلة على شاكلة الفيس بوك ، خصوصا مع شائعات تؤكد ان الرئيس التنفيذي للشركة كان رافض لهذه الزيادة في الحروف.

امس كان هناك تغيير درامي جديد طرا على سياسة تويتر .

منصة التدوين المصغر سمحت للمرة الاولى بالبث المباشر الصوتي الى جوار البث المرئي ، على منصتها ، اضافة الى منصة البث المباشر بيرسكوب المملوكة لتويتر .

ماذا يعني هذا التغيير .

من ناحية هو يعني ببساطة تحطيم حاجز الحروف نهائيا ، سواء 140 او 280 ، حيث بات بامكانك التحدث مع متابعيك عن ماتريد بدون حد أقصى للحروف .

ومن ناحية أخرى يعني تعزيز مكانة تويتر كمكان يحتضن تجارب البث الاولى لمشروعات الاذاعة او البث المباشر الصوتي على مستوى العالم وهو قطاع مهم ارقامه في تنامي متزايد .

ومن ناحية ثالثة فهذا التغيير ربما يفتح الباب مستقبلا لمزيد من التعديلات على منصة تويتر ، مثل البث الاذاعي المشترك او اضافة متابع أو أكثر للبث ، لتتحول النقاشات المكتوبة الى نقاشات مسموعة .

لاحظ ان الميزة الجديد لازالت محدودة لسببين :

الاول انها لم تتاح حتى الآن سوى لتطبيق تويتر على منصة ابل ، مستخدمي التطبيق على الاندويد لن يستفيدوا بهذه الميزة في الموجه الاولى لها .

الثاني ان البث الصوتي ربما يتطلب مواصفات لن تكون متاحه للجميع ، مثل صوت مقبول وأداء ثابت بدون ارتباك ، وثقة بالنفس ، وقدرة على اجراء حوارات .

في النهاية ، سواء كنت متفق أو مختلف ، بدون شك نحن على أعتاب مرحلة جديدة في تويتر ، اعتقد انها تحمل عنوان بارز : وداعاً لقيود الحروف .

مقالات أخرى ربما يهمك مطالعتها :