الشريحة الإلكترونية بهاتف آيفون XS متاحة فقط في 10 دول

عندما أعلنت شركة آبل يوم أمس عن هواتفها الجديدة، كان من بينهم آيفون XS الذي يدعم ميزة الشريحة الإلكترونية . وللمرة الأولى على الإطلاق، حصلنا على آيفون يدعم فعلياً شريحتي إتصال، خطين منفصلين مع دعم الإتصال والبيانات.

في حين أن الأمر قد يبدو غريباً على البعض، إلا أن هناك أجزاءً من العالم تحتاج إلى هذه الميزة وتعتبر وجودها في الهاتف معياراً. وبعبارة أخرى، إذا أرادت شركة آبل التوسع في المزيد من الأسواق، فإن تضمين شريحتي إتصال كان أمراً لا مفر منه. ومع ذلك، كان على آبل أن تفعل ذلك بطريقتها الخاصة.

إقرأ أيضاً: هواتف آيفـون XS و آيفون XS ماكس متاحة للطلب المسبق في الإمارات والسعودية

بدلاً من إهدار المساحة، وحجز حيزاً لشريحة ثانية، ذهبت آبل إلى الإستعانة بالشريحة الإلكترونية. الإستناء الوحيد هنا هو الصين، التي لا تتوفر فيها تقنية الشريحة الإلكترونية، لذلك ستحصل على إصدارها الخاص بدعم منفذين للشريحة، بينما ستحصل بقية دول العالم على النسخة العادية.

عندما نقول بقية العالم، هو نوع من المبالغة، نظراً لأنه لا توجد العديد من شركات الإتصال تدعم الشريحة الإلكترونية حتى الآن، بحيث سيتوفر هاتف آيفون XS الداعم للشريحة الإلكترونية في دول معينة فقط عددها 10 وهم: أسترالياً، كندا، كرواتيا، التشيك، ألمانيا، المجر، الهند، إسبانيا، بريطانيا وأمريكا.

المصدر: Apple