شرطة دبي تحذر من خطورة العملات الرقمية ودورها في تسهيل الجريمة في الإمارات

أصدرت شرطة دبي التي تحقق حالياً في قضية غش دولية بقيمة 300 مليون درهم، تحذيراً حول الدور المحتمل للعملات الرقمية في تسهيل الجريمة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

في منتدى عقد مؤخراً، حذر اللواء خليل إبراهيم المنصوري، مساعد قائد إدارة التحقيق الجنائي بشرطة دبي من نقص الوعي في الإمارات حول المخاطر الكامنة في مساعدة العملة الرقمية المجرمين الإلكترونيين في تنفيذ عمليات الإحتيال وغسيل الأموال والقرصنة في البلاد.

إقرأ أيضاً: دبي تتطلع للإستفادة من تقنية Blockchain في نظامها القانوني الإلكتروني بالكامل

وفقاً لمسؤولي الشرطة في المنتدى، لا شك أن المعاملات المالية الإلكترونية واسعة النطاق غير الخاضعة للمراقبة تفرض قدراً كبيراً من المخاطر، وعلى حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة تطوير إطار قانوني وإنفاذ قانوني للتعامل مع هذا التهديد.

أشار اللواء ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس شرطة دبي ورئيس الأمن العام في دبي إلى أن طبيعة العملات الرقمية يجعلها أنه من المستحيل تقديم ضمانات حماية للمستثمرين. وفي ضوء ذلك، قال إن المسار المحتمل الوحيد للعمل من جانب الحكومة هو تحذير المستثمرين من المخاطر التي قد تواجههم.

اللواء أشار أيضاً إلى أن النقود الإلكترونية ستحل في نهاية المطاف محل النقود التقليدية، ولكن هذا في حد ذاته لا يعني أن جميع العملات الرقمية ستحقق مستويات الثقة العالية مادام مصدرها ونظام تتبعها غير معروفين.

المصادر: ccn – الإمارات اليوم

author 2018-09-18
author 0
author 44