مؤسس واتساب يقول أن مارك زوكربيرج لا يهتم بخصوصية المستخدمين

هناك صراع ظهر إلى السطح بين مارك زوكربيرج ومؤسسي التطبيقات التي قام بالإستحواذ عليها، بما في ذلك مؤسس واتساب Brian Acton و زميله Jan Koum بالإضافة إلى موسسا إنستجرام الذين أعلنا عن مغادرة الشركة مؤخراً.

إقرأ أيضاً: مؤسسي إنستجرام يغادرون شركة فيس بوك

في تصريح مؤخراً، قال مؤسس واتساب Brian Acton أنه يشعر بالندم لبيعه التطبيق لشركة فيس بوك في عام 2014 بقيمة 16 مليار دولار، حيث تعهد حينها أن هذه الخطوة لن تظر رؤيتهما للتطبيق، وبالفعل تم إدخال التشفير من النهاية إلى النهاية في عام 2016، وسرعان ما أصبح هذا الأمر نقطة خلاف بينهم.

Brian Acton قال مؤخراً أن فيس بوك أرادت أن تكون قادرة على إستخدام نظام واتساب الأساسي للإعلان المستهدف وتحقيق الدخل من بيع بيانات المستخدمين لصالح أدوات تحليلات الشركات، وأنتهى أكتون بمغادرة الشركة والتخلي عن 850 من أسهمه.

أكتون قال أن مارك زوكربيرج لا يهتم بخصوصية المستخدمين، وهو رجل أعمال بنهاية المطاف ويهتم بتحقيق المزيد من الأرباح، مشيراً إلى الممارسات المخالفة لسياسات التطبيق القديمة ومحاولات فيس بوك لإستخدام بيانات المستخدمين.

المصدر: Forbes

author 2018-09-27
author 0
author 92