مخترع الإنترنت يكشف عن خطة لإنشاء شبكة إنترنت آمنة جديدة

مخترع الإنترنت غير راضِ عن حال الشبكة التي قام بتطويرها، بحيث كان حلمه هو شبكة مفتوحة يمكن للجميع إستخدامها والتفاعل معها وشراء الأشياء والإبتكار والإتصال، لكن إنتهى المطاف بالتحكم الغير مرغوب بهذه الشبكة والتلاعب ببيانات المستخدمين.

منذ عدة سنوات، السير تيم بيرنرز-لي وفريقه في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا قاموا بتطوير منصة لامركزية مصممة لمنح كل مستخدم للإنترنت سيطرة كاملة على بياناته بإسم “Solid”، وتم مؤخراً الإعلان عن شركة ناشئة للإستفادة من هذه المنصة بإسم “Inrupt” تحت قيادة مخترع الإنترنت وفريق صغير من المطورين الذين يعملون على سحب السُلطة من عمالقة الإنترنت.

تيم بيرنرز-لي يقول إن الهدف هو السيطرة على الإنترنت، ولن يقوموا بالتحدث إلى الشركات الكبير مثل جوجل وفيس بوك حول ما إذا كانوا سيقدموا تغييراً كاملاً بحيث يؤدي إلى إنهيار نماذج أعمالهم بشكل كامل بين عشية وضحاها، مشيراً إلى أن الفشل المتواصل لفيس بوك في حماية المستخدمين هو الأمر الذي يُحركه.

Solid تعمل من خلال ما يسمى بـ Solid POD، وهو نظام تخزين بيانات شخصي عبر الإنترنت، يتيح ملفات خاصة تحتوي على جميع البيانات الشخصية للمستخدمين بما في ذلك الصور، مقاطع الفيديو، قوائم الأصدقاء وكل شيء له بيانات خاصة بك على شبكة الإنترنت، بحيث عند الإنتهاء من تطوير هذه المنصة ستتمكن الشركات والأفراد من إستخدامها، وهو ما يعني أن المستخدمين سيكونوا قادرين على تخزين بياناتهم على أي جهاز متصل بالإنترنت بشكل ذاتي، أو الدفع للشركة لتخزينها نيابة عنهم.

الشركات والتطبيقات التي تعمل حالياً في السوق سيكون بإمكانها الوصول لهذه الملفات لإستخدام بياناتك، لكنها بحاجة إلى الأذن منك أولاً، وأنت ستقوم بتحديد البيانات التي تحب مشاركتها معهم فقط.

المصدر: Solid

author 2018-10-01
author 0
author 50