نهاية درامية لشبكة جوجل بلس بعد اختراق نصف مليار حساب

نهاية درامية لشبكة جوجل بلس بعد اختراق نصف مليار حساب

في عام 2011 ، ورغبة منها في ايقاف سيطرة شبكة الفيس بوك على الانترنت ، اطلقت شركة جوجل نسخة بيتا من شبكة اجتماعية جديدة حملت اسم جوجل بلس ، لكن هذه الشبكة فشلت في ان تنافس الفيس بوك بل وفشلت حتى في جذب أي اهتمام ملحوظ ، حتى قررت جوجل اليوم اغلاقها ، لكن للاسف بشكل درامي.

بعد تلميحات من صحيفة الوول ستريت جورنال ، اعلنت جوجل بشكل رسمي ان ثغرة أمنية ضربت شبكتها الاجتماعية في صمت لمدة 3 سنوات من 2015 حتى 2018 ، بسبب خطا برمجي في واجهة التطبيقات ، مما جعل بيانات زهاء 500 مليون مستخدم مكشوفه لمطوري حوالي 480 تطبيق مختلف .

جوجل حاولت التقليل من الخبر الصدمه بتأكيدها انها لم تلاحظ أي انتهاك لهذه البيانات حتى الان ، الا انها لم تستطيع ابدا تفسير صمتها عند اكتشاف هذه الثغرة في مارس الماضي ، وحتى اليوم .

نهاية درامية لشبكة جوجل بلس بعد اختراق نصف مليار حساب

وتقول مصادر مقربة من الشركة ان جوجل حاولت تفادي انتقادات منظمات الخصوصية ، خصوصا بعد انفجار فضيحة مماثله للفيس بوك مع شركة كامبريدج انالتيكا.

جوجل اتخذت قرار باغلاق نسخة المستهلكين من جوجل بلس خلال عشرة شهر ، وتحديدا في اغسطس 2019 ، وقالت انها ستوفر ادوات لاستيراد البيانات خلال هذه الفترة ، قبل ان تضع كلمة النهاية للشبكة بالكامل.