كافة البيانات والمعلومات التي يعرفها عنك جوجل وكيف يمكنك الوصول إليها؟

تجمع جوجل الكثير من البيانات والمعلومات حولك، بالنسبة لها هذه هي مهمتها السرية التي بقيت طي الكتمان لسنوات طويلة قبل أن تسلط وسائل الإعلام الضوء على قضايا انتهاكات الخصوصية التي تورطت فيها هذه الشركة مع فيس بوك وعمالقة آخرين.

تعتمد جوجل على جمع البيانات والمعلومات لتحسن من تجربة مشاهدة الإعلانات وعرض نتائج بحث أكثر شخصية والتوصية بالمزيد من المحتوى الذي يهمك، تختصر كل هذا في عبارة واحدة وهي “تحسين تجربة المستخدم”.

كلنا نعلم أن جوجل تقوم بهذا، ولكن الكثير من الناس لا يعرفون ما هي نوعية البيانات والمعلومات التي تعرفها عنا هذه الشركة.

دعونا نتعرف على الحقيقة المفزعة بصورة معمقة.

  • كل عمليات بحثك معروفة ومنها يمكن أن نعرف المواضيع التي أنت مهتم بها

تخزن جوجل سجل البحث عبر جميع أجهزتك، هذا يعني ذلك أنه حتى إذا قمت بحذف سجل البحث وسجلت الدخول على الهاتف الخاص بك على جهاز واحد وتستخدم حسابات أخرى فإن أنظمة الشركة لا تزال تتبعك وتعرف من أنت.

يمكنك الوصول إلى كافة انشطتك على حسابك والمتعلقة بالبحث من هنا يمكنك حذف ما لا  تريد أو حتى تعطيل السجل، لكن هذا لا يمنع الشركة  من التجسس عليك.

  • جوجل يعرف كل تحركاتك على أرض الواقع

لديك هاتف أندرويد وتستخدم خرائط جوجل وربما لديك ساعة ذكية تستخدم نفس النظام، كل هذه الأدوات هي في الواقع لتتبعك.

تخزن جوجل موقعك (في حالة تشغيل ميزة “تتبع الموقع”) في كل مرة تقوم فيها بتشغيل هاتفك، يمكنك مشاهدة جدول زمني للمكان الذي كنت فيه منذ أول يوم بدأت فيه استخدام جوجل على هاتفك.

حتى إن أردت تعطيل هذه الميزة فقد يتم تحريمك من الاستفادة من بعض المميزات منها العثور على جهازك في حالة سرقته أو ضياعه، إضافة إلى ان خرائط جوجل تفرض عليك تحديد موقعك لاستخدامها، يمكنك الإطلاع على كل ما تم تسجيله عنك من هنا

  • جوجل يعرف كل التطبيقات التي تستخدمها وبالتفاصيل أيضا

تخزن جوجل معلومات حول كل تطبيق وإضافات تستخدمها، وهم يعرفون عدد المرات التي تستخدمها فيها، وأين تستخدمها، ولماذا تستخدمها، هذا يعني أنهم يعرفون من تتحدث معهم على فيس بوك، ما هي البلدان التي يتواجد فيها مع من تتواصل، في أي وقت تذهب إلى النوم.

اضغط هنا لتتعرف على المزيد من البيانات التي تعرفها عنك جوجل.

  • تمتلك جوجل كل سجلك على يوتيوب

تخزن جوجل كل سجلك على يوتيوب، لذا فمن المحتمل أن تعرف ما إذا كنت قريبًا أمًا، إذا كنت متحفظًا، إذا كنت تقدميًا، إذا كنت يهوديًا أو مسيحيًا أو مسلمًا، الشعور بالاكتئاب أو الانتحار، إذا كنت تعاني من قلة الشهية، ما هي المواضيع التي أنت مهتم بها بالفعل.

يمكنك الوصول إلى كل البيانات التي خزنتها عنك جوجل من هنا

  • البيانات التي جمعتها عنك جوجل قد تعني الملايين من المستندات

تقدم جوجل خيارًا لتنزيل جميع البيانات التي تخزنها عنك، إذا طلبت تنزيله تنزيله وكان الملف بحجم 5.5 جيجا بايت، فهو ما يقرب من 3 ملايين من مستندات Word.

يتضمن الملف إشاراتك المرجعية ورسائل البريد الإلكتروني وجهات الاتصال وملفات Google Drive وكافة المعلومات الواردة أعلاه ومقاطع فيديو يوتيوب والصور التي التقطتها على هاتفك والشركات التي اشتريتها والمنتجات التي اشتريتها من خلال جوجل

لديهم أيضًا بيانات من تقويمك، وجلسات جلسة Hangout التابعة لك، وسجلك في الموقع، والموسيقى التي تستمع إليها، وكتب جوجل التي اشتريتها، ومجموعات جوجل التي تتواجد بها، والمواقع الإلكترونية التي أنشأتها، والهواتف التي تمتلكها، الصفحات التي شاركتها، كم عدد الخطوات التي تمشي في يوم واحد والكثير عنك.

  • كل المواقع التي تتردد عليها والفترة الزمنية وتفاصيل أخرى

يعد متصفح جوجل كروم الأشهر والأكثر شعبية من بين متصفحات الويب المتاحة، وباستخدامه تجمع جوجل البيانات عن المستخدمين ويمكن تتبعها تحركاتهم على الويب لعرض إعلانات ملائمة لهم ونتائج بحث اكثر شخصية.

ولنفترض أنك قررت الإنتقال إلى سفاري أو أوبرا او فايرفوكس أو حتى مايكروسوفت ايدج، لا يزال بإمكانها أن تعرف الشركة ما هي المواقع التي تتردد عليها، كيف؟ إما عن طريق تتبعك من نتائج البحث أو تتبعك على تلك المواقع باستخدام خدمتها المجانية للإحصائيات والتي تقدمها لمواقع الويب لتسهل عليهم معرفة عدد الزيارات والمتواجدين الآن، وبالطبع هي تجمع عادة بين الطريقتين.

قد يقول قائل ولكن لا توجد تقارير تؤكد أن Google Analytics مصدر للبيانات والمعلومات للشركة، أقول لك خذها مني وعلى ضمانتي، خدمات الإحصائيات المجانية تدر على الشركات المطورة لها مبالغ طائلة، حتى من خلال بيع تلك البيانات لشركات الدراسات.

  • تعرف جوجل الأحداث التي شاركت فيها ومتى

إذا كنت تستخدم تقويم جوجل وتضيف إليه مواعيدك المهمة والأحداث التي تنوي الذهاب إليها، هذه البيانات تقدمها مجانا للشركة، وهي بالطبع تستخدمها في عرض إعلانات تخدم هدفك.

  • ما الذي يمكن أيضا ان تعرفه الشركة عنك؟

جهات الإتصال المخزنة في جهازك ومع من تتبادل الرسائل النصية القصيرة، نعم لا أستبعد ذلك فهي تطور أندرويد ويمكن أن تصل إلى هذه المعلومات كما فعلت بالفعل فيس بوك.

يممن للشركة أن تعرف سلوكياتك وكيف يمر يومك وكيف تتصرف على نحو دقيق، بالتالي فهي تتوقع بصورة أفضل متى ستعرض لك إعلانات معينة ومتى يجب أن تتجنب فعل ذلك.

نعم هذا ليس خيالا علميا او وهما لكنها الحقيقة، الشركات الامريكية العملاقة دخلت إلى بيوتنا وتعرف عنا اكثر مما يعرفه أقرب الاشخاص إلينا.

 

ننصحك بقراءة المزيد من المقالات المهمة:

الحساب الأكثر أمانا على فيس بوك

أكبر 5 شركات الإتصالات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

أكبر الخاسرين من إغلاق جوجل بلس

5 اتجاهات التسوق عبر الإنترنت مهمة خلال موسم العطلات 2018

ثورة ريادة الأعمال والتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

كل ما يجب أن تعرفه عن صندوق خليفة لتطوير المشاريع

5 أسباب تجعل الإمارات واحدة من أكثر الأماكن إثارة في العالم لإنشاء الشركات الناشئة

كل شيء عن Unity Ads: منصة الربح من إعلانات الفيديو على الألعاب

ما الذي يمكنك استفادته من قصة نجاح Craigslist لبناء موقع منافس مربح؟

كيف تبدأ عملا تجاريا على الإنترنت دون ترك وظيفتك الأساسية؟

مراجعة Triaba: الربح من استطلاعات الرأي في الإمارات والسعودية ومصر والمغرب

مراجعة PrizeRebel: ربح المال والجوائز من المشاركة في الاستبيانات واستطلاعات الرأي

اختراق فيس بوك: 3 أشياء يجب عليك القيام بها لحماية حسابك

مراجعة YouGov: الربح من الاستبيانات واستطلاعات الرأي

الذكاء الإصطناعي مهم لرفع الإنتاجية وللشركات في الإمارات والسعودية والمنطقة

author 2018-10-17
author 0
author 112