مارك زوكربيرج يواجه ضغوط من المستثمرين للتنحي من رئاسة فيس بوك

إقترحت 4 من الصناديق المالية العامة في الولايات المتحدة الأمريكية التي تملك أسهماً في شركة فيس بوك بإزالة الرئيس التفنيذي مارك زوكربيرج من رئاسة الشركة، بعد عدة فضائح بارزة واجهتها الشركة خلال العام الجاري.

هذا الإقتراح يسعى إلى تعيين رئيس تنفيذي مستقل للشركة، وهو قدم للمرة الأولى في العام الماضي 2017، وقال مدراء الصناديق أن الإقتراح لا يزال يستحق تقديمه كوسيلة لجذب الإنتباه إلى مشاكل فيس بوك وكيفية حلها.

إقرأ أيضاًمارك زوكـربيرج يطلب المزيد من الوقت لإصلاح شبكة فيس بوك الإجتماعية

يدعم مجموعة من المستثمرين هذا الإقتراح، الذي سيتم عرضه رسمياً في الإجتماع السنوي للمساهمين في مايو 2019، للتوصية بتعيين رئيس تنفيذي جديد مستقل لتحسين الرقابة، وهي ممارسة شائعة في شركات أخرى.

تعاني شركة فيس بوك من العديد من المشاكل المزعجة، بما في ذلك تسريب البيانات الشخصية للمستخدمين، وتعرضها للإختراق، والأخبار المزيفة التي كانت سبباً في وصول دونالد ترامب للسلطة في أمريكا بعد التدخل الأجنبي، فضلاً عن المخاوف بشأن تباطؤ نمو الإيرادات، وإنخفض سعر السهم بنسبة 10% عن مستواها في بداية العام الجاري.

المصدر: Reuters

author 2018-10-18
author 0
author 76