خطوات للبدء في العمل بمجال التسويق بالعمولة

التسويق بالعمولة هي صناعة مثيرة وسريعة النمو، إنها إحدى الطرق الأكثر جاذبية لكسب الأموال عبر الإنترنت، ولا يوجد حد لمقدار الدخل السلبي الذي يمكنك تحقيقه من خلالها، إنه أمر ممتع وصعب، ويتطلب استراتيجية وإبداعًا وجهدًا.

هل فكرت في ما سوف يتطلبه النجاح في هذا المجال؟ هل قمت بمسح المشهد لمشاهدة ما يقوم به بقية المسوقين؟ مثل أي وظيفة يتطلب دور جهة التسويق بالعمولة العمل الجاد والالتزام، توقع مع مرور الوقت أن يصبح العمل بدوام كامل في هذا المجال.

يُعادل عدد الزيارات في الدوائر التسويقية عدد الزائرين والمستخدمين لموقع الويب، على سبيل المثال يزور 1000 شخص مدونتك كل شهر، يعد “البيع” لعبة أرقام حتى تحصل على المزيد من الزيارات التي يمكنك الحصول عليها، والمزيد من النقرات والتحويلات التي يمكنك توقعها، يستخدم معظم الناشرين مزيجًا من استراتيجيات وتقنيات التسويق للحصول على الزيارات.

يمكنك أن تربح في هذا العمل من بضعة دولارات شهريا إلى الملايين من الدولارات سنويا، تحتاج الشركات غلى جهودك المبذولة في التسويق لمنتجاتها وجلب المبيعات لها وهي تدفع لك من المبيعات التي تحققت.

في هذا المقال الموجه للمبتدئين سنتحدث عن خطوات للبدء في العمل بمجال التسويق بالعمولة.

  • ضع هدفا واقعيا

بغض النظر عن المسعى عبر الإنترنت، تبدأ المبيعات بالحصول على حركة الزيارات، إذا لم يكن لديك موقع ويب أو لا تحصل على عدد كافٍ من الزائرين، فمن غير الواقعي التنبؤ بتحقيق الكثير من العمولات، يجب أن تستند أهدافك على مقدار حركة المرور التي تتلقاها. ثانياً يجب أن تكون محافظاً مع توقعاتك لتفادي خيبة الأمل. لن يؤدي وضع أهداف كبيرة إلى زيادة معدلات التحويل الخاصة بك، لكن الزيارات ومعرفة استغلالها على النحو الصحيح هي التي تحقق الأهداف الكبيرة.

  • اختر سوقا مستهدفة

اختر شريحة السوق لأنشطتك التسويقية، شريحة السوق هي مجموعة من الأشخاص الذين يتشاركون في واحدة أو أكثر من الخصائص المشتركة، على سبيل المثال، الإناث المثقفات في الكليات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 25 و 45 عامًا أو الآباء المهتمين بالمواضيع السياسية لدولة الإمارات العربية المتحدة.

مكن أن يكون السوق المستهدف الخاص بك واسعًا أو  ضيقا، يستهدف الشركاء المنتسبون في كثير من الأحيان الأشخاص الذين يمكن أن يرتبطوا بهم ولديهم نفس الخصائص والأهواء والاهتمامات، تشمل مواصفات مثل الذكور والإناث، والعاملين عن بعد، والموظفين العاديين، والمسوقين عبر الإنترنت، ومستخدمي وورد برس، وما إلى ذلك.

  • اختر المنصات الأساسية والثانوية

بصفتك مسوقا بالعمولة، فإنك تحتاج إلى أصول رقمية ومنصات لنشر الروابط والترويج لها، يجب عليك وضع الروابط في مكان ما.

تشميل المنصات الأساسية مواقع ويب والمدونات وقنوات يوتيوب، وتشميل المنصات الثانوية التسويق عبر البريد الإلكتروني وخدمات إنشاء صفحات الهبوط وشبكات الوسائط الاجتماعية.

دور المنصة الأساسية هي الحصول على عدد كافٍ من الزيارات في حين أن دور المنصة الثانوية هي تحويل الزيارات إلى مبيعات، ولا يمكن أن تتخلى على أي منهما فهما متكاملان.

فمثلا تحتاج إلى مدونة تستخدمها للكتابة في مجالك وتجلب منها الزيارات إلى صفحات الهبوط للمنتجات التي تروج لها في نفس المجال.

  • التخطيط والتنفيذ

مع منصاتك المختارة، أنت بحاجة إلى خطة، يجب أن تحدد خطتك وتتضمن ما ستفعله يوميًا / أسبوعيًا للوصول إلى أهداف المحتوى / الزيارات.

بالنسبة إلى المدونين، قد يضع بخطته نشر مقالات مرتين أسبوعيًا، وبالنسبة لمستخدمي يوتيوب، قد يتم تحميل اثنين أو خمسة مقاطع فيديو في الأسبوع، عند إنشاء المحتوى الخاص بك وإضافة روابط الإحالة الخاصة بك، ضع في اعتبارك الإفصاح عن وجود روابط إحالة في مقالاتك، يجب أن تهدف إلى إنشاء منصة شفافة وعادلة، مما سيزيد من الثقة في علامتك التجارية وتوصياتك.

يجب أن تكون لديك خطة للعمل عليها تكون واضحة، تحدد فيها مصادر الزيارات التي ستعتمد عليها وكيفية بثناء الثقة والمنصات الأساسية التي ستعتمد عليها في هذه المهمة، وتحدد أيضا المنصات الثانوية التي تستخدمها والتي ستساعدك في تحويل الزيارات إلى تحويلات ومبيعات.

فكر في المنتجات / الخدمات التي تلبي احتياجاتك للسوق المستهدف وانضم إلى عدد قليل من البرامج التي تقدم لك أفضل العروض والعمولات الجيدة.

  • تابع النتائج وتعلم المزيد

التعلم مدى الحياة وتطوير مهارات جديدة هي الطرق التي يجب اتخاذها، المسوقون الناجحون هم مفكرون نقديون جيدو النواحي يفهمون التسويق عبر الإنترنت، وتحسين محركات البحث، وتصميم الويب، والشراكات، وأساليب الإقناع، والتجارة الإلكترونية، والمسائل المالية، والمبيعات، والمزيد.

تابع النتائج الخاصة بك، وطور من حملاتك الإعلانية والاستراتيجية وقم بتجربة أشياء جديدة وعروض أخرى لتضاف إلى سلة العروض التي تعتمد عليها في تحقيق الدخل.

حدد نقاط القوة والضعف لديك وما يجب عليك تعلمه، ثم قم بإنشاء خطة تعلم لتطوير مهاراتك، هناك العديد من الموارد التعليمية المجانية والمدفوعة، على سبيل المثال، المدونات ، يوتيوب، ومنصات التعليم الإلكتروني مثل Coursera و CreativeLive و Pluralsight، لن تصبح مسوقا متميزًا بين عشية وضحاها، ولكن ربما يومًا ما إذا واصلت العمل والاجتهاد.

 

ننصحك بقراءة المزيد من المقالات المهمة:

مميزات وعيوب برنامج أمازون للتسويق بالعمولة

كيف تستفيد المواقع الإخبارية من انقطاع فيس بوك؟

أنجح الشركات الناشئة في مجال الأغذية بدولة الكويت

7 خدمات يمكنك أن تقدمها كمساعد افتراضي وتربح حتى 60 دولارا للساعة

المملكة العربية السعودية تستثمر في الشركات الناشئة لتحقيق هدف رؤية 2030

كيف تبيع هاتفك القديم وتحقق منه ربحا ماديا مقبولا؟

استراتيجيات تحقيق النمو للشركات الناشئة في الإمارات

كيفية ربح المال من بيع المحتوى الرقمي على ووردبريس؟

شبكات الجيل الخامس ستجعل إقتصاد الخليج العربي أقوى وأكبر

كيفية كسب المال من القائمة البريدية

نظرة على الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا بدولة مصر

10 أسباب تجعل العمل مع أوبر ممتعا ومصدرا جيدا لربح المال

كافة البيانات والمعلومات التي يعرفها عنك جوجل وكيف يمكنك الوصول إليها؟

الحساب الأكثر أمانا على فيس بوك

أكبر 5 شركات الإتصالات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

author 2018-10-24
author 0
author 111