التكنولوجيا أصبحت الأن داخل أجساد مئات السويديين من خلال رقاقة أسفل الجلد

تستمر التكنولوجيا في الإقتراب من أجسامنا. حيث لدينا الهواتف الذكية، الساعات الذكية، والآن بالنسبة لبعض الناس في السويد، التكنولوجيا أصبحت داخل أجسادهم عن طريق رقائق إلكترونية.

في السويد، البلد الغني بالتقدم التكنولوجي، تم إدخال رقائق إلكترونية في أيادي بعض الناس لتسريع روتين الحياة اليومية وجعلها أكثر ملائمة، كإستخدام الرقاقة في فتح الأبواب الذكية، نقل وتخزين البيانات والمزيد من الخيارات عن طريق أصبع الإبهام.

يقول مؤيدو هذه الرقائق الصغيرة أنهم آمنون ومحميون إلى حد كبير من مخاطر الإختراق، حيث يقدر حجم الرقاقة بحبة الأرز، ويتم زرعها في الجلد فوق الإبهام لكل شخص، بإستخدام حقنة شبيهة بتلك المستخدمة لإعطاء اللقاحات بسعر حوالي 180 دولار أمريكي.

يتزايد الطلب على هذه الرقاقات من قبل الناس في السويد، في حين تقول الشركة المزودة لهذه الخدمة أنها لا تستطيع مواكبة الطلبات الكبيرة، وتقوم حالياً بتطوير مواد تدريبية حتى يتمكن الأطباء والممرضات في المساعدة في تحمل بعض من عبء العمل الثقيل.

المصدر: npr

author 2018-10-28
author 0
author 421