شبكات التواصل الاجتماعي سلاح جديد في الانتخابات الامريكية

شبكات التواصل الاجتماعي سلاح جديد في الانتخابات الامريكية

لا حديث يعلو هذه الايام فوق صوت انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الاميركي ، وهو الحدث الذي فتح المجال امام انتقادات واسعة لشبكات التواصل الاجتماعي الاشهر حول العالم.

ورصدت تقارير متابعة الانتخابات محاولات التدخل المكثفه من قبل بعض الشبكات في الانتخابات ، سواء بطريقة شرعية لحث المواطنون على المشاركة او بأخرى سلبية بخصوص التوجيه بانتخاب اشخاص بعينهم.

وتركزت جلّ هذه الانتقادات لشبكات الفيس بوك وتويتر .

شبكات التواصل الاجتماعي سلاح جديد في الانتخابات الامريكية

وتعرضت وسائل التواصل الاجتماعي الى انتقادات عديدة بسبب عدم قدرتها أو رغبتها في وقف تدفق المعلومات المزيفة أو التي تنطوي على تحريض بشأن قضايا سياسية مثيرة للانقسام.

الجانب المضيء في الموضوع ان مشاركات هذه الشبكات ربما تدفع الشباب الى تخليهم علن السلبية ، المشاركة في الانتخابات ، وهو أمر يزعج المجتمع الامريكي لضعف نسب اقبالهم على الانتخابات بشكل عام.