هل عليك تغيير مسارك المهني ودخول البلوكتشين ؟

هل عليك تغيير مسارك المهني ودخول البلوكتشين ؟

هناك الكثير من الحديث الحماسي اليوم حول العملات الرقمية المشفرة cryptocurrencies، ومعظمها مرتبط بالبيتكوين Bitcoin والإيثريوم Ethereum .

من السهل رؤية الزيادات الهائلة في أسعار هذه العملات والشعور بالفضول نحوها، ولكن هل يجب أن يبدأ أحدنا في التعلم حول هذا المجال، وأن يدخله لبدء مسيرة مهنية جديدة؟

الإجابة المختصرة هي: نعم!
كيف؟ هذا ما سنتحدث عنه في هذه المقالة بالتفصيل، حيث نذكر لك اتجاهات الثروة التي تنتظرك، ونتمنى أن ترى –بعد قراءتك له- مدى ضخامة الإمكانات التي تطرحها هذه التكنولوجيا الثورية.

 

الاتجاه #1: اذهب حيث تتدفق الأموال

خذ خطوة للخلف وتأمل الصورة كاملةً لثانية واحدة. نعلم أنك تشعر بالندم الشديد لعدم شراءك البيتكوين بسعر 10 دولارات. لا يوجد شيء يمكنك القيام به حيال الماضي، ولا شكّ أنك كنت تشعر بالخوف من ضياع أموالك!

لكن عندما تنظر إلى الصورة كاملة، تدرك أن هناك مجموعة من الأشخاص ممن اشتروا البيتكوين بـ 10 دولارات بالفعل، أو الإيثريوم بـ 30 سنتًا، وهؤلاء لديهم الآن الكثير من المال.

اكتشف ما تحتاج إلى تعلمه حتى تتمكن من تقديم الخدمات ومساعدة أصحاب الملايين الجدد، أو كيف تتمكن من الانخراط في هذا المجال مستخدمًا المواهب التي لديك بالفعل.

حاليًا، هناك شركات ناشئة تم تمويلها من قِبل (أثرياء البيتكوين) الذين يبحثون عن طرق لإنفاق أموالهم.

Golem هو أحد الأمثلة الأكثر جنونًا على امتلاكك من المال أكثر مما تتخيل، وهو مشروع جمع حوالي 820،000 ETH (الإيثريوم) -ما يقدّر بـ 10 ملايين دولار- في العام الماضي. واليوم يعادل هذا المبلغ (820،000 ETH) 240 مليون!
علمًا بأن الشركة لم يتم تطويرها إلا منذ بضع سنوات، وتمتلك نسخة تجريبية فقط من منتجها.

 

الفكرة بسيطة للغاية: هناك الكثير من الأموال التي تتدفق إلى حيز البلوك تشين.

تستقطب التقنيات المثيرة مثل (الذكاء الاصطناعي والواقع المعزز (1) والحوسبة الكمومية (2) والسيارات بدون سائق) مليارات الدولارات من شركات مثل غوغل والفيس بوك وآبل. لكن الشيء الصعب حول هذه التكنولوجيات الرائجة هو أنها تتطلب الكثير من الخبرة.

مقال مثير: كيف تدخل عالم تطوير انترنت الأشياء وتصبح مطورًا بارزًا

بينما تكمن روعة البلوك تشين هو في سهولة دخول مجال تطويرها. وكل ذلك بفضل الانترنيت الذي سهّل على أي شخص تعلّم أي شيء.

 

الاتجاه #2: حيث يوجد المال، توجد الوظائف

العديد من شركات البلوك تشين تعاني من فجوة في كوادرها، وليس هناك العديد من الأشخاص ذوي الخبرة هناك لملء هذه الفجوة. ووجود 3 سنوات من الخبرة في هذا المجال أمر نادر للغاية. الآن أصبح بإمكانك –من خلال 6 أشهر من العمل الشاق والبحث- المساهمة بشكل كبير في المجال.

 

يتم بناء الشركات الجديدة يوميًا، وهناك الكثير من الوظائف التي يتعين شغلها والمشاكل التي يتعين إصلاحها من أجل دمج هذه التكنولوجيا الجديدة:

للعديد من تطبيقات البلوك تجربة مستخدم فظيعة. إن بيع وشراء وتخزين العملات الأجنبية هو الأكثر سوءًا. هناك الكثير من العمل الذي يجب القيام به في هذا القطاع لجعله متاحًا لعدد أكبر من الأشخاص، يمكنك تشبيه الأمر بشبكة الإنترنت التي لم تكن سهلة الاستخدام في أيامها الاولى. ولكن بعد أكثر من 20 عامًا، أصبح من السهل جدًا على أي شخص استخدامها.

 

تحتاج شركات البلوك تشين هذه الأيام –وبشدة- إلى المبيعات والتسويق والمساعدة في الاتصالات.

في الوقت الحالي، من الصعب جداً على شركات البلوك تشين فتح حسابات مصرفية، ودفع ثمن مشترياتها، والحصول على معاملة عادلة عند التعامل مع الشركات والمؤسسات الأخرى. وهذا صحيح لأنه لا يزال هناك احتيال. إن دمج التكنولوجيا الجديدة في الشركات الكبرى والمؤسسات وفي الشركات الناشئة ضمن نظامها القديم سيولّد مشاكل تحتاج إلى حلول.

على المستوى التقني العالي، هناك الكثير من الأبحاث التي يتم إجراؤها في مجال التشفير، والحوسبة الموزعة،أضحى تعدين العملات الرقمية المشفرة طريقة فريدة لكسب المال، والتي يمكن لأي شخص لديه رأس مال الدخول تجربتها.

إن تعلم كيفية تكويد العقود الذكية سرعان ما أصبح مهنة ذات رواتب عالية، وعلى الرغم من أن للمبرمج الخبير أفضلية على مبرمج جديد: فستة أشهر من الخبرة تكفي للحصول على وظيفة في الوقت الحالي.

على نطاق أوسع، تتيح تكنولوجيا البلوك تشين العديد من مجالات العمل لدى المؤسسات في يومنا هذا:

  • يمكن أن يكون لها إمكانات هائلة لتغيير فهمنا الاقتصادي للعالم.
  • يمكن لها تطوير مجال المحاسبة ليناسب مجال العملات الرقمية المشفرة أكثر.
  • يمكن أن تغيّر من آلية توزيع الحكومات للأموال وكيفية فرض الضرائب على مواطنيها.
  • يمكن أن تساعد الأشخاص على استعادة سيطرتهم على بياناتهم وممتلكاتهم.

لا يزال من الصعب الانخراط في البلوك تشين والعملات الرقمية المشفرة. الأمر محفوف بالمخاطر، والنهاية ضبابية، ولا يمكن لأحد التنبؤ بما سيحدث.

ولكن هذه هي الفرصة المثالية للانخراط. لن تحصل على المكافأة الكبرى لاتخاذك الطريق الأكثر أمانًا!

 

الاتجاه #3: التحول إلى عالم يتم فيه رقمنة المزيد من أصولنا

واليوم تجمع شركات التكنولوجيا المزيد من البيانات حولنا، وهذه البيانات تستحق الكثير من المال. لدينا أيضا ما يقرب من 200 مليار دولار من الأصول الرقمية التي لم تكن موجودة حتى قبل 10 سنوات. في عالم تزداد فيه أصولنا رقمية بشكل مدهش، سيصبح من المربح أكثر محاولة الهجوم على هذه الأصول الرقمية وسرقتها.

 

يمكن للمخترق اليوم الاستيلاء على بياناتك، هويتك، وعملاتك الرقمية.. وبمنتهى السهولة

وستستمر رقمنة الأصول في وقتنا الحالي. إذا كنت ترغب في الحصول على مزيد من الفرص، فمن الأفضل أن تتعلم طرق جمع وحماية أي شكل من أشكال الأصول التي يقرر مجتمعنا أنها ذات قيمة عالية.

يمكن للقراصنة اليوم سرقة بيانات شركة كبيرة والحصول على معلومات حول معلومات بطاقة الائتمان أو معلومات الهوية الشخصية للملايين من الأفراد. لم يمتلك فرد واحد مطلقًا قوة كبيرة للاستيلاء على الأصول كما يحدث اليوم.

 

هل أنت مهتم بـ أشهر طرق التصيد الاحتيالي في العالم (وكيف تحمي نفسك منها)؟

 

ولنختم حديثنا بالقول: استمتع باختراق المجهول

 

ما يجعل اقتحام مجال البلوك تشين أكثر إثارة هو حقيقة أن لا أحد يعرف بالضبط ما الذي سيحدث. ستكون هناك ارتفاعات كبيرة وانحدارات لأدنى مستوى، وربما يحتاج الأمر إلى مخاطرة حقيقية للانضمام. ولكن هنا تكمن المتعة!

يمكنك بالطبع شراء عملة مشفرة ما ومشاهدتها صعوداً ونزولاً، لكن لما قد تفوّت على نفسك الطرق الأخرى للمشاركة في هذا المجال؟ إذا كنت تستثمر وقتك ومالك في هذا المجال، فستجني مكاسب قد لا تتخيلها!

 

 

مصطلحات:

 

  • هي التكنولوجيا القائمة على إسقاط الأجسام الافتراضية والمعلومات في بيئة المستخدم الحقيقية لتوفر معلومات إضافية أو تكون بمثابة موجه له، على النقيض من الواقع الافتراضي القائم على إسقاط الأجسام الحقيقية في بيئة افتراضية.
  • الحاسوب الكمي هو أي وسيلة تعتمد على مبادئ ميكانيكا الكم وظواهره، والفرق بين الحواسيب العادية والكمّية يكمن في النظام الذي يعمل به كلا النوعين: فالحاسوب العادي يعمل بنظام ثنائي (0 و1) يعطي إجابة واحدة صحيحة، والحاسوب الكمّي يعمل بنظم معقدة ومتعددة من العمليات التي تستطيع إجراؤها في وقتٍ واحد وفقًا لمبادئ النظرية الكمّية.

 

مصادر مساعدة للمقال

مصدر الصورة البارزة