تقرير : دردشات الفيديو المستقبلية سترسل رائحة مع الصوت والصورة

تقرير : دردشات الفيديو المستقبلية سترسل رائحة مع الصوت والصورة

يبدو ان المستقبل القريب سيحمل الينا تقنيات حديثه ربما كانت تندرج تحت بند الاحلام فقط ، لكنها ستتحقق بمزيد من العمل والبحث والابتكار ايضا.

في المستقبل القريب سيمكنك اثناء التحدث مع صديقك عبر مكالمة الفيديو ان تشم رائحة الشواء من خلفه ، او تشم رائحة الورود في حديقة منزله ، حقيقة ، وليس خيال.

تقنية الرائحة الرقمية ، كما اتفق على تسميتها ، هي شيء يمكن أن نختبره جميعًا في المستقبل.

تقرير : دردشات الفيديو المستقبلية سترسل رائحة مع الصوت والصورة

في ماليزيا ، أجريت التجارب مؤخرًا على 31 متطوع ، كان على العلماء العاملين في المشروع وضع أقطاب كهربائية داخل أنوف جميع المتطوعين البالغ عددهم 31 متطوعًا،ونقلت الأقطاب الكهربائية تيارات كهربائية ضعيفة إلى خلايا عصبية موجودة فوق فتحات الأنف.

هذه الخلايا العصبية ترسل نبضات إلى الدماغ ، مما ينشط حاسة الشم ،ومع النبضات الكهربائية ، تمكن الباحثون من الحصول على المواد لتشخيص النوعيات الافتراضية لعشرة روائح مختلفة بما في ذلك الفواكه والخشب والنعناع.

ولانها تقنية وليدة ، لم يتمكن العلماء من التحكم في أي من الروائح التي عايشها الأشخاص حتى الان ، ولكن يبدو انها ستكون مسألة وقت ومزيد من التجارب فقط.

بمجرد نجاح هذه التجارب ، سيتم تطبيقها على تطبيقات الهواتف الذكية ، البداية تبدأ دائماً من خلال حلم .