فضائح الفيس بوك تتوالي :شركات كبرى وصلت الى معلومات خاصه للمستخدمين

فضائح الفيس بوك تتوالي :شركات كبرى وصلت الى معلومات خاصه للمستخدمين

المصائب لا تأتي فرادى ، هذا هو حال شركة الفيس بوك بعد توالي المشاكل الخاصه بتسريب البيانات خصوصا في عام 2018 الذي أبى ان ينتهي سوى بفضيحة جديدة لعملاق التواصل الاجتماعي.

بعد فضيحة تسريب بيانات الملايين الى شركة كامبريدج وفضيحة تسريب صور غير مسموح بها الى بعض التطبيقات ، تم الكشف أمس عن فضيحة جديدة تتعلق بالسماح لشركات كبرى بالوصول الى بيانات غير مرخص لهم بالوصول اليها ، وهي بيانات تخص مستخدمي الشبكة البالغ عددهم قرابة 2.2 مليار مستخدم.

وبحسب ما ورد فإن صحيفة نيويورك تايمز حصلت على عدد كبير من الوثائق ، والتي تشرح بالتفصيل علاقات الفيس بوك مع شركائها الكبار ، بخصوص نوع البيانات التي يتم تبادلها وما يسمح للشركاء بالقيام به.

هناك بعض التفاصيل المثيرة التي يمكن العثور عليها في هذه الوثائق.

فضائح الفيس بوك تتوالي :شركات كبرى وصلت الى معلومات خاصه للمستخدمين

الوثائق تؤكد إن فيس بوك على استعداد لتجاوز قواعد الخصوصية الخاصة به فقط حتى يتمكن من تسجيل صفقة مع الشريك المناسب ، على سبيل المثال ، تمكن محرك بحث Bing من مايكروسوفت من رؤية أسماء أصدقاء شخص ما دون موافقة المستخدم.

الاكثر فداحة في الوثائق ان الفيس بوك  سمح لـ Netflix و Spotify وحتى Royal Bank of Canada بالنظر مباشرة في محادثات مستخدمي الشبكة ، بما في ذلك أذونات قراءة الرسائل وكتابتها وتحريرها.

وعلى ما يبدو ، حتى أبل تم منحها معاملة خاصة ، حيث اصبحت قادرة على جمع أرقام الهواتف وإدخالات التقويم من حساب واحد على الفيس بوك لمزامنتها مع أي جهاز iOS دون الحاجة إلى إبلاغ المستخدم.

ولازلنا بانتظار تعليق الفيس بوك على الفضيحة الجديدة.