هواوي تشعل الحرب الاقتصادية بين امريكا والصين من جديد

هواوي تشعل الحرب الاقتصادية بين امريكا والصين من جديد

يبدو ان الحرب الاقتصادية اشتعلت من جديد بين الصين والولايات المتحدة الامريكية ، بعد تعاقب الاحداث الساخنة خلال الاسابيع القليلة الماضية ، وكلها احداث طلّت شركة هواوي برأسها من خلالها .

في تقنية 24 سنعرض عليكم سرد زمني للاحداث حتى اللحظة ..

الخلاف بدا في بداية العام الحالي حيث رفضت الادارة الامريكية عرض شركة هواوي بطرح هاتفها الجديد وقتها ميت 10برو في احد اكبر شركات الاتصالات الامريكية.

الادارة الامريكية ذهبت ابعد من هذا ، واوصت حلفائها على مستوى العالم بشكل رسمي بتفادي التعامل مع الشركة الصينية بسبب تنامي مخاوف التجسس الصيني.

هواوي تشعل الحرب الاقتصادية بين امريكا والصين من جديد

المدير المالي لشركة هواوي

ذروة الاثارة وصلت الشهر الماضي ، حيث اصدرت الولايات المتحدة الامريكية مذكرة اعتقال بحق المدير المالي لشركة هواوي ، وابنه رئيس الشركة في الوقت نفسه ، وهو الامر الذي قامت بتنفيذه السلطات الكندية والقت القبض بالفعل على مسؤولة هواوي الرفيعة .

الصين من جانبها قامت باعتقال عدد من المواطنين الكنديين ردا على هذه الواقعة ، وهددت بعواقب وخيمة اذا استمر اعتقال ابنة رئيس شركة هواوي.

الرئيس الامريكي دخل على خط الازمة ، وعرض خدماته للتدخل في حل الازمة ، التي انتهت باطلاق سراح مسؤولة هواوي ربما خوفا من رد الفعل الصيني.

الان ، هناك جرب اعلامية مشتعله تقودها بعض الصحف الامريكية ، التي نشرت تقرير حديث يؤكد ان ابنة رئيس هواوي عضوة في الحزب الحاكم الصيني ، وانها مثل اغلب مسؤولي هواوي يتطلعون للتجسس على الولايات المتحدة الامريكية في كل صغيرة وكبيرة.

ولازالت القصة مفتوحة الابواب.