تيم كوك يلقي باللوم على برنامج استبدال البطارية كسبب لضعف مبيعات الايفون

تيم كوك يلقي باللوم على برنامج استبدال البطارية كسبب لضعف مبيعات الايفون

في اجراء نادر لشركة آبل الامريكية ، قررت الشركة مراجعة توقعاتها لنتائج الربع المالي الاول لعام 2019 ، المقرر ان تعلن عنه الشركة بشكل رسمي في 29 يناير الجاري.

وخفضت الشركة سقف توقعات الايرادات الى 84 مليار دولار ، بعد ان ذكرت في تقريرها الاخير انه سيتراوح بين 89 – 93 مليار دولار.

تيم كوك رئيس الشركة التنفيذي كان ضيفا امس على قناة سي إن بي سي  لتوضيح موقف الشركة المالي الذي بدأ يثير مخاوف المستثمرين ، خصوصا بعد الهبوظ التاريخي لسعر اسهم التفاحة الامريكية خلال الشهر الماضي.

تيم كوك يلقي باللوم على برنامج استبدال البطارية كسبب لضعف مبيعات الايفون

كوك اوضح ان العجز الذي تواجهه الشركة مصدره الرئيسي تراجع مبيعات الايفون بشكل مباشر ، واكد الرجل الاول في شركة آبل ان هذا العجز يعود لسبب فرعي هو تباطؤ النمو في الصين وبالتالي تأثر مبيعات الايفون هناك ، وهي اكبر سوق للهواتف الذكية في العالم ، اضافة الى ملامح الحرب التجارية بين الولايات المتحدة الامريكية والصين .

السبب المباشر في رأي كوك هو برنامج استبدال البطارية المخفض ، الذي اطلقته الشركة العام الماضي لتغيير بطاريات هواتف الايفون 6 و 6 اس بسعر 29 دولار فقط بدلا من 79 دولار .

كوك يرى ان هذا البرنامج تسبب في تخفيض مبيعات الشركة من الهواتف الجديدة ، كما انه اقتص كثيرا من ميزانية الشركة وبالتالي أثر على المصروفات والارباح