تسريب بيانات أنجيلا ميركل ضمن اكبر اختراق للمعلومات في المانيا

تسريب بيانات أنجيلا ميركل ضمن اكبر اختراق للمعلومات في المانيا

بدأت المانيا العام الجديد بواقعة اختراق حكومي لبيانات عدد كبير من مسؤولي الدولة ، ابرزهم المستشارة الالمانية انجيلا ميركل التي تستعد لمغادرة الحكم بعد بضعة عقود قضتها في سدة الحكم بالبلاد.

واعترف وزير الخارجية الالماني بالاختراق بعد تقرير نشرته محطة RBB المحلية للإذاعة والتلفزيون الا انه قلّل من قيمة المعلومات المسربه وقال انها لا تشمل بيانات (حساسة) .

وقالت المحطة انه جرى نشر رقم لخدمة فاكس وعنواني بريد إلكتروني تستخدمهما ميركل.

تسريب بيانات أنجيلا ميركل ضمن اكبر اختراق للمعلومات في المانيا

النشر ، الذي تم على نطاق عام على منصة تويتر للتدوين المصغر ، شمل عناوين ورسائل شخصية ونسخا من بطاقات هوية لعدد من السياسين الالمان ، ومن المرجح ان يكون قد تم  عبر ”استخدام خاطئ لبيانات دخول على خدمات سحابية أو حسابات بريد إلكتروني أو شبكات للتواصل الاجتماعي“.

وفي العام الماضي قال نواب في البرلمان إن هجوما إلكترونيا كبيرا نجح في اختراق شبكة كمبيوتر وزارة الخارجية.