طالب يقف وراء تسريب بيانات السياسيين في المانيا

طالب يقف وراء تسريب بيانات السياسيين في المانيا

في الاسبوع الماضي نشرنا لكم خبرا عن اكبر تسريب للبيانات ربما في تاريخ المانيا ، وهو التسريب الذي تسبب في الحصول على بيانات شخصية لكبار السياسيين في البلاد ، وعلى رأسهم المستشارة انجيلا ميركل.

بعد الفحص والتدقيق والتحريات ، التي شملت احتمالات هجوم اجهزة مخابرات خارجية للحصول على هذه المعلومات ، اتضح ان عملية الاختراق يقف وراءها طالب الماني في عمر الـ 20 ، والمفاجأة انه ليس لدية اي خبرة سابقة في الكومبيوتر .

وقالت وكالة الانباء الالمانية ان الشرطة في البلاد أوقفت الطالب امس الثلاثاء وان اعترف بتنفيذه أكبر عملية تسلل إلكتروني للبيانات في تاريخ ألمانيا،

طالب يقف وراء تسريب بيانات السياسيين في المانيا

الطالب ،الذي يعيش مع والديه في ولاية هيسه بوسط ألمانيا ولا يزال في النظام التعليمي ، أخبر الشرطة أنه تصرف بمفرده وليس له دوافع سياسية من وراء هذا الاختراق.

وقال وزير الداخلية الالماني : “كانت كلمات المرور السيئة من بين الأسباب التي جعلت هذا الاختراق سهلاً للغاية” ، وأضاف : “لقد صُدمت من مدى بساطة كلمات المرور مثل:” ILoveYou “،” 1،2،3 “. مجموعة كاملة من الأشياء البسيطة حقا .

وأكد إن كلا من السياسيين والجمهور بحاجة إلى زيادة حساسيتهم بشكل كبير نحو الأمن السيبراني.