“ساس” تعرض التأثير الإيجابي للتحليلات المتقدمة والذكاء الاصطناعي على القطاعات الإقليمية

استضافت “ساس“، إحدى أبرز الشركات العاملة في مجال تحليلات بيانات الأعمال، فعالية “جولة ساس لتحليلات البيانات 2019″، في دبي، لتسليط الضوء على الطريقة التي تعمل بها الحلول التحليلات المتقدمة للبيانات والذكاء الاصطناعي على مساعدة الشركات والمؤسسات في جميع أنحاء المنطقة على إحداث التحوّل الرقمي خلال الحقبة الرقمية الراهنة. واكتسب صانعو القرار من رجال الأعمال والمختصين في تقنية المعلومات فكرةً أوضح عن كيفية الاستفادة من الابتكار المستند على البيانات في حلّ المشاكل الحقيقية داخل الشركات.

وتمحور الحدث الذي انعقد على مدى يوم كامل في “ون آند أونلي رويال ميراج” في 17 إبريل الجاري، حول “بناء مؤسسة أكثر ذكاء بالاعتماد على تقنيات تحليلات البيانات والذكاء الاصطناعي”، وتضمن كلمة رئيسة ألقاها فيلسوف الأعمال الشهير أندريس إندسيت وتناول فيها مسألة الاقتصاد الكمي.

وناقش خبراء “ساس” طوال الحدث الطريقة التي يمكن بها للشركات والمؤسسات الاستفادة من حلول الذكاء الاصطناعي والتحليلات لتقديم منافع حقيقية ملموسة وتحويل البيانات إلى أفكار قابلة للتنفيذ وإضفاء مزيد من القيمة على الأعمال التجارية. وناقش متحدثون من مجموعة من عملاء “ساس” ضمّت بنك الإمارات دبي الوطني وبنك أبوظبي الأول ومصرف الهلال ودائرة الصحة في أبوظبي و”أوه إس إن”، التأثير الذي تُحدثه تقنيات التحليلات والذكاء الاصطناعي في مؤسساتهم.

وتتطلع الجهات الحكومية والشركات في جميع أنحاء الشرق الأوسط إلى الحصول على أفضل الطرق للاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي وتحليلات البيانات والتقنيات المتقدمة الأخرى بُغية إحداث التحول المنشود في العمليات وإضفاء قيمة اقتصادية وتجارية دائمة على أعمالها. ويمكن للذكاء الاصطناعي أن يُضيف ما يصل إلى 320 مليار دولار من القيمة إلى اقتصاد الشرق الأوسط بحلول العام 2030، وفقاً لشركة “برايس ووترهاوس كوبرز”، في حين يرى 60 بالمئة من الشركات والمؤسسات أن التحليلات جعلتها أكثر قدرة على الإبداع والابتكار، بحسب دراسة استقصائية عالمية أجرتها “ساس”.

وقال مارسيل يمين، المدير العام لأسواق الخليج والأسواق الناشئة في “ساس”، إن ثمّة “رغبة صادقة” في أوساط قادة الأعمال وصانعي القرار في مجالات تقنية المعلومات بالمنطقة لزيادة كفاءة الذكاء الاصطناعي والتحليلات، من أجل الدفع بعجلات التحوّل الرقمي في مؤسساتهم وشركاتهم واكتساب ميزة تنافسية بهذا لصدد، وأضاف: “أصبح الذكاء الاصطناعي اليوم هو السائد في المنطقة، ما جعل عملاء “ساس” يطلبون منها تزويدهم بالأدوات اللازمة لتمكينهم من تحويل البيانات إلى أفكار عملية خلاّقة عبر التحليلات المتقدمة، وسوف ننجح من خلال التعاون الوثيق مع عملائنا الإقليميين في مدّهم بالدعم اللازم لإنجاح مسيرتهم للتحول الرقمي”.

تجدر الإشارة إلى أن “ساس” تستثمر مليار دولار على الصعيد العالمي في مجال الذكاء الاصطناعي على مدار السنوات الثلاث المقبلة، وذلك من خلال الابتكار في مجالات تشمل البرمجيات والتعليم وخدمات الخبراء وغيرها. وتدمج “ساس” قدرات الذكاء الاصطناعي في منصتها التقنية وحلولها البرمجية الخاصة بجوانب عدّة تتضمّن إدارة البيانات، ومعلومات العملاء، ومعلومات الاحتيال والأمن، وإدارة المخاطر، بالإضافة إلى تطبيقاتها الموجّهة لقطاعات متنوعة بينها الخدمات المالية والحكومة والرعاية الصحية والتصنيع والتجزئة.

author 2019-05-18
author 0
author 168