“يواي باث” تجمع 568 مليون في جولة تمويل رابعة

أغلقت “يواي باث”، إحدى أبرز الشركات العالمية العاملة في مجال أتمتة العمليات الآلية، بنجاح جولة تمويل استثماري رابعة (سلسلة د) جمعت خلالها 568 مليون دولار، لتصبح قيمتها السوقية سبعة مليارات دولار، وذلك بقيادة “كواتيو” وبمشاركة شركات “دراغونير” و”ويلينغتون” و”ساندز كابيتال”، فيما قدّمت “تي. رو برايس أسوشييتس” الاستشارات التمويلية والمحاسبية، وبذلك استطاعت “يواي باث” تمهيد الطريق أمامها للوصول إلى حقبة رقمية تقوم على “الأتمتة أولاً”.

كذلك شارك في جولة التمويل هذه شركة “أكسيل” التي كانت قادت جولتي التمويل الأولى والثانية، إضافة إلى “كابيتال جي” و”سيكويا” اللتين قادتا الجولة الثالثة، في حين شارك كذلك مستثمرون حاليون في “يواي باث” بينهم “آي في بي” ومجموعة “مادرونا فينتشر”.

وأصبحت “يواي باث” في أعقاب هذه الجولة التمويلية إحدى أسرع شركات برمجيات الذكاء الاصطناعي المؤسسية نمواً، وأعلاها قيمة في العالم.

وكانت “يواي باث” جمعت تمويلاً من جولة أولى (سلسلة أ) في إبريل 2017، ومرّت منذ ذلك الحين في عدّة محطات نمو وتوسع بارزة:

  • تأسيس أكبر مجتمع لأتمتة العمليات الآلية في العالم أصبح يتجاوز الآن 400,000 مستخدم موزعين في 200 دولة.
  • توسعة قاعدة عملائها العالميين لتشمل ثمانيَ من الشركات العشر الأولى على قائمة “فورتشن 500” العالمية، وأكثر من 50 بالمئة من الشركات الخمسين الأولى في هذه القائمة.
  • تقديم ستة إصدارات من المنصة UiPath Enterprise RPA مع حماية أمنية من المستوى الدفاعي، وإطلاق منصة الذكاء الاصطناعي المتكاملة UiPath Go! بقدرات جديدة تشمل AI Computer Vision، وخلق بنية هيكلية مفتوحة وقابلة للتوسعة جعلت “يواي باث” منصة التطوير المفضلة لدى الشركات المطورة لتقنيات الذكاء الاصطناعي وأتمتة العمليات الآلية.
  • ارتفاع العوائد السنوية المتكررة من ثمانية ملايين دولار إلى أكثر من 200 مليون دولار
  • تضاعف عدد موظفي الشركة 16 مرة خلال الفترة ليبلغ أكثر من 2,500 موظف.

وبهذه المناسبة، أكّد دانيال داينز الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “يواي باث”، أن شركته “تمرّ بنقطة تحول مهمة”، مشيراً إلى حرص قادة الأعمال في كل مكان بالعالم على “زيادة قوى العمل في مؤسساتهم عن طريق الروبوتات البرمجية، الكفيلة بتسريع التحوّل الرقمي لديهم، وتفريغ الموظفين لقضاء وقت أكبر في إنجاز أعمال أكثر تأثيراً، وأضاف: “نقود في “يواي باث” ثورة القوى العاملة هذه بدافع من تصميمنا على نشر أتمتة العمليات الآلية وجعلها متاحة للجميع، في سبيل تحقيق رؤيتنا الرامية إلى وجود روبوت مساعد لكل موظف”.

وأعرب داينز عن شعوره “بالتواضع لقاء الدعم المذهل الذي نحظى به من عملائنا وشركائنا ومستثمرينا كل يوم، وهو ما يُلهمنا العمل بمزيد من الجدّ والاجتهاد لتطوير أسس أتمتة العمليات الآلية بوصفها منصة تعمل على إطلاق العنان لإمكانات الذكاء الاصطناعي وغيره من التقنيات الناشئة الأخرى”.

وتضمّ قائمة العملاء المنضمين حديثاً إلى “يواي باث”، كلاً من “أمريكان فايدليتي”، و”بانك يونايتد”، و”سي دبليو تي” (المعروفة سابقاً باسم “كارلسون واغونليت ترافيل)، و”دوراسيل”، و”جوجل”، ومجموعة اليابان للصرافة، و”لوغ مي إن”، و”ماكدونالدز”، و”إن إتش إس” لخدمات الأعمال المشتركة، و”نيبون” للتأمين على الحياة، و”إن تي تي” للاتصالات، و”أورانج”، و”ريكوه”، و”روجرز” للاتصالات، وبنك “شينسي”، و”كويست” للتشخيص، و”أوبر”، والبحرية الأمريكية، و”فويا” المالية، و”فيرجن ميديا”، و”وورلد فيول” العالمية لخدمات الوقود.

وقال فيليب لافونت مؤسس شركة “كواتيو” للإدارة، إن “يواي باث” تعمل على “تحسين أداء الأعمال التجارية وكفاءتها وتشغيلها بطريقة لم نشهدها من قبل”، وأضاف: “يُعدّ النمو السريع للشركة خلال العامين الماضيين دليلًا على قدرتها على إحداث التحوّل الذي تنشده الشركات في إدارة مواردها، فأتمتة العمليات الآلية تقدّم فرصاً هائلة للشركات التي تتبنى الذكاء الاصطناعي في جميع أنحاء العالم، ما يقود التوجّه نحو حقبة جديدة من الإنتاجية والكفاءة العالية ورضا الموظفين”.

من جهته، أكّد غريغ دونهام، نائب الرئيس لدى “تي. رو برايس أسوشييتس”، إن “يواي باث” حريصة على تمكين القدرات من الأدوات والإمكانيات التي تعزّز أداءها وتحسين إنتاجية الموظفين واستغلالهم أوقات العمل، وقال: “حقّق القطاع نمواً سريعاً في وقت قصير، إذ كانت “يواي باث” تتبوأ الريادة فيه ممسكة بزمامها، ويُعزا ذلك في جانب كبير منه إلى حقيقة أن أتمتة العمليات الآلية أضحت اليوم معروفة بكونها تغيراً معيارياً لازماً لدفع عجلات التحول الرقمي في جميع القطاعات تقريباً وبأنحاء العالم كافة”.

author 2019-05-30
author 0
author 284