إلغاء مؤتمرات التقنية والهواتف الذكية يتصاعد بسبب فيروس كورونا

مع إلغاء معرض برشلونة للجوال هذا العام بسبب فيروس كورونا، أصبح من الوارد جدا حدوث نفس الأمر مع مزيدا من المؤتمرات والمعارض الأخرى.

هذا ما يتضح بالفعل مع انسحاب شركة الاتصالات AT&T من RSA، أحد أكبر المؤتمرات الأمنية في العالم، والذي سيعقد الأسبوع المقبل في سان فرانسيسكو.

انسحبت أيضا كل من IBM وفيس بوك من الحدث نفسه وبررت هذه الشركة خطوتها بأنها للوقاية من انتشار فيروس كورونا.

وقال منظمو RSA، الذين يتوقع أن يستقطب معرضهم في سان فرانسيسكو الأسبوع المقبل أكثر من 40 ألف شخص، إن الحدث سيستمر كما هو مقرر، وأشارت متحدثة باسم المعرض إلى ذلك عبر موقعهم على الإنترنت.

ما يقرب من 1.2 في المائة من إجمالي عدد الحضور المتوقع أكدوا أنهم لن يتواجدوا في الحدث، وهناك حاليا 13 شركة أخرى قد قررت إلغاء الحضور من بينها شركات صينية أخرى.

إن التخلي عن معرض كبير مثل MWC الذي يستقطب أكثر من 100000 شخص من 200 دولة والذي تستفيد منه برشلونة وصناعة الهواتف المحمولة ورجال الأعمال من جميع أنحاء العالم الذين يحضرون على أمل عقد الصفقات، قد فتح الباب لحدوث نفس الأمر مع أحداث أخرى كثيرة حول العالم.

في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى الحضور MWC يوم الأربعاء التي حصلت عليها MarketWatch، قال منظمو المعرض GSMA أنهم لا يمنحون المبالغ المستردة، نقلا عن شرط” القوة القاهرة “في اتفاقاتها القياسية مع العارضين والرعاة.

هذا يعني خسائر مالية كبرى للشركات التي تشارك في هذه الأحداث وتلغي الحضور إليها، وفي هذا الصدد نجد أن فيس بوك قد انسحبت من معرض برشلونة قبل أن يتم إلغاؤه وكذلك فعلت مع مؤتمر RSA.

ينطلق موسم المؤتمرات بشكل خاص في وادي السيليكون قريبًا، إن مؤتمر مطوّري الألعاب، المزمع عقده في الفترة من 16 إلى 20 مارس في سان فرانسيسكو مستمر أيضًا، على الرغم من عدم مشاركة الصينيين.

قال منظمو المعرض على موقعها على الإنترنت أن حوالي 2٪ من الحضور المخططون من الصين تأثروا بالحظر المؤقت الذي فرضته إدارة ترامب على الرعايا الأجانب الذين كانوا في تلك البلاد خلال الـ 14 يومًا الماضية، انسحبت من المؤتمر كل من سوني وأيضا فيس بوك.

ما بين مارس إلى يونيو ينتظر أن نرى سلسلة من المؤتمرات الصحفية التي تنظمها شركات مثل مايكروسوفت وجوجل وفيس بوك وحتى آبل وإلى حد الآن لم تلغي أي منها الحدث، لكن في حالة تفشى الفيروس بقوة في الولايات المتحدة الأمريكية هي الأخرى سنرى إلغاء لهذه الأحداث أو اقتصارها فقط على الموظفين.

author 2020-02-22
author 0
author 413